رقم المشاركة : [ 49  ]
قديم 03-07-2011, 06:29 ابراهيم جاد غير متواجد حالياً
ابراهيم جاد
المشرف عام

 

ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز

 
بيانات شركتى:
اسم الشركة : شركة بروفيشنال للكمبيوتر والالكترونيات
التخصص : دورات احترافيه فى اللاب توب والماذر بورد الهاردديسك والشاشات
افتراضي
بسم الله










الثنائي المثبت للجهد Zener Diode

كنا قد تحدثنا في السابق عن الوصلة الثنائية diode وعن خصائص الجهد العكسي بها
في هذه الصفحة
http://www.qariya.com/vb/showthread.php?p=230529#post23 0529

وهذا الموضوع
http://www.qariya.com/vb/showpost.php?p=230529&postcoun t=82
وهذه الصورة
وكنت قد استعرضت هذه الصورة


في تمرين تقويم نصف الموجة
وكان جهد الانحياز العكسي للثنائي المستخدم 1000 فولت
فلو كانت جميع خصائص الثنائي هي عدا جهد الانحياز العكسي والذي أفترضه 5 فولت فقط بدل الجهد السابق هنا سيتحول شكل الموجة المقومة عن طريق هذا الثنائي ذو جهد الإنحياز العكسي البسيط 5 ف للشكل التالي:


أي أن كل جهد يزيد عن جهد الانحياز العكسي سوف يمرره هذا الثنائي وتستغل هذه الظاهرة في تثبيت الجهود المختلفة عند قيم محددة مع ملاحظة أن الجهد الزائد والذي يمرره الثنائي هو عبارة عن تيار يمر عبره ويجب أن لا يزيد هذا التيار عن تصميم الثنائي الزينر
ويأخذ الزينر دايود نفس رمز الدايود العادي مع إضافة سن يرمز لعمله

منحنى خواص الثنائي المثبت للجهد Zener Diode


حيث يبدأ المنحنى من اليمين مع جهود تزيد عن جهد العتبة المعروف للثنائيات ويكون التيار المار عبر الثنائي عادي جداً ويستمر هبوط الجهد باتجاه اليسار حتى يكون الجهد أعلى من 0.65V في السليكون أو 0.3V في الجرمانيوم حسب الخامة


وعندما يبدء الجهد بالهبوط يقل التوصيل الأمامي للزينر وعند الصفر يتلاشى التيار ويستمر هذا التلاشي والجهد يسير بالاتجاه السالب حتى يصل الجهد العكسي إلى ما يقارب جهد الزينر فيبدأ سريان تيار رشح بالإتجاه العكسي حتى ما أن يصل الجهد لقيمة الزينر فيحدث انهيار ويمرر أعلى تيار ممكن بعد هذا الجهد

تركيب الزينر في الدائرة
يركب الزينر بالتوازي مع مصدر الجهد المراد تثبيت قيمته

تمييز الثنائي الزينر عن الثنائي العادي
يميز عادة الثنائي العادي على الشاسيه بالرمز D والثنائي الزينر بالرمز ZD
معظم الثنائيات التي تستخدم في الأجهزة وتشبه الزينردايود تحمل الرقم NO=1N4148
فإذا لم يكتب على الشاسيه ما يميزهما وبالفعل معظم الأجهزة تستخدم الرمز D للعادي وللزينر وبما أنه لا توجد فروق في فحص كلا الثنائيين لنتمكن من تحديد أيهما عادي وأيهما زينر فنحن مجبرين على فتح كتاب المواصفات لكي نحدد ماهية الثنائي الموجود كما فعلنا سابقاً.
ويجب التعامل مع قيمة الزينردايود بمنتهى الدقة والحذر وتشغيل الحس الفني لأن أي خطأ في تحديد القيمة يمكن أن يؤدي إلى تلف في الجهاز يؤدي لضياع الجهد والمال
في بعض الأحيان نجد أن الزينر يأخذ أرقاماً خاصة توضح قيمته على النحو التالي:



5.1==========5.1Volt zener diode
5V1==========5.1Volt zener diode
12=========== 12 Volt zener diode


12V========== 12 Volt zener diode
BZX85C22==22Volt 1 watt zener diode
BZY85C22=22Volt 1/2 watt zener diode

وهنالك بعض الزينرات تبدأ رالرقم BZV ???? وأنت ملزم بالبحث عنها في كتاب المواصفات
وأيضاً أكثر الزينرات ربكة للفني هي التي تبدأ بالرقم 1N ولكن بالبحث عنها في كتب المعادلات تنتهي المشكلة وهذا مثال:
1N4746= 18 Volt 1 watt zener diode
غالباً ما يكتب رقم الزينر في عدة أسطر ولا مشكلة عندما يكون الرقم مفهوماً حيث نقرأه من أعلى إلى أسفل
ولاحظ بعض الأرقام مثل (HZ6C2) حيث تكتب 6 في الأعلى يليها في السطر الثاني C و2 في السطر الثالث وهذه القيمة تعني ZD6.2V وغالباً لا تظهر الأحرف HZ ولكن عند البحث عن مواصفاته يجب كتابتها
هل هنالك أكواد لونية للزينردايود؟
الإجابة: لا.... لا يوجد
ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تدل الألوان على قيمته

راجع هذه الصفحة:
http://www.qariya.com/electronics/zener.htm

ولكن لا يمكن أخذ ذلك كمرجع نتحدث عنه للأسباب التالية:
1- جميع القطع الفعالة المعروفة ترقم برموز لها دلالات معروفة
2- جميع القطع ذات الرموز اللونية هي من القطع الغير فعالة
3- هنالك من القيم المطلوبة للزينر ما لا يمكن لجسمه أن يتسعها
تتراوح قيم الزينرات من 2.4V وحتى 200V.
بقي أن أذكر أنه وتبعاً لخواص أشباه الموصلات وبالنظر والتدقيق في منحنى خواص الزينردايود فإن هنالك تغير يحدث في قيمة الجهد على طرف الزينر تعادل نحو نصف فولت أعلى من جهده ونصف فولت أخرى أدنى من قيمته حسب مرور التيار به لذا من المستحسن تغيير الزينر بنفس القدرة الأصلية


   
  رقم المشاركة : [ 50  ]
قديم 03-07-2011, 06:32 ابراهيم جاد غير متواجد حالياً
ابراهيم جاد
المشرف عام

 

ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز

 
بيانات شركتى:
اسم الشركة : شركة بروفيشنال للكمبيوتر والالكترونيات
التخصص : دورات احترافيه فى اللاب توب والماذر بورد الهاردديسك والشاشات
افتراضي
بسم الله


اسم التمرين:
استخدام الزينر في تنظيم الجهد

الأدوات والمعدات المستخدمة:

ترانزيستور BD139
مقاومة 1KΩ
مقاومة R=56Ω 2w.
ثنائي 1n4148
ثنائي 1n4007
وحدة التغذية السابقة
مصباحين W=1/V=6
لوحة فيبر صغيرة
مكثف C3=470F وهو غير ضروري إذا كان المطلوب إضاءة المصباح فقط
زينردايود ZD6.8V ويحمل الرقم BZX85C6V8 أو أي بديل

احتياجات الأمن والسلامة:
قياس جهد الدائرة بدقة
الإختيار السليم للمقاومة وعند الشكك البدء بمقاومة أكبر من المتوقعة

الأهداف السلوكية:
التحقق من بعض الرموز
التمييز بين مفهوم مقاومة ومفهوم ممانعة

الخطوات الأدائية:

1- ارسم المخطط (1) و (2) في دفترك العملي
2- جهز جميع القطع اللازمة للتمرين



3- قم بقياس جهد التغذية وسجله على الرسم (1) طبعاً لو وصل المصباح مباشرة سوف يحترق
4- بمعلومية جهد وقدرة المصباح أوجد قيمة ممانعته من خلال المعادلات التالية:
5- القدرة = الجهد x التيار 1=6xI إذاً تيار المصباح = 0.166A وهو تحديداً سدس امبير
6- المقاومة = الجهد\ التيار R=6X6 وتساوي 36Ω وهذه تسمى ممانعة المصباح حال مرور التيار به
7- قم بقياس مقاومة المصباح الأومية ستجدها أقل من ذلك بكثير وهي مقاومة المصباح بدون سخونة فتيله أي بدون مرور تيار به
8- وبمعلومية جهد التغذية المقاس وليكن V=15V والتيار الأقصى للمصباح I=0.166A يمكن حساب المقاومة وهي تساوي R=90Ω
9- نطرح من 90Ω ممانعة المصباح 36Ω فتكون المقاومة R2=54Ω
10- المقاومة 54 Ω غير موجودة فنستخدم المقاومة R=56Ω ولمعرفة قدرتها نحسب
11- من القانون ( كل مقاومة في سلسلة تحجز على طرفيها جهداً يتناسب مع قيمتها) والجهد الكلي هو 15 فولت حجزت من المقاومة 36 أوم 6 فولت إذاً يبقى للمقاومة 54Ω ... 9 فولت
12- إذاً القدرة = 9 X 0.166= 1.5W تقريباً
13- وعند تطبيق هذه المقاومة في الدائرة سنكون مجبرين على استخدام مقاومة أعلى قيمة وقدرة وهي بطبيعة الحال سوف تستهلك طاقة على شكل اشعاع حراري لا فائدة منه سوى تبديد طاقة بالإضافة إلى تغير قيمة الجهد حسب قيمة الحمل
14- ركب المصباح الثاني على التوازي مع المصباح الموجود وستلاحظ إنخفاض الجهد وضعف في الإضاءة لكل منهما لذا نلجأ لاستخدام منظمات الجهد المختلفة
15- طبق الرسم الثاني ولاحظ أنك عرفت خواص الترانزيستور BD139 في تمرين سابق
16- ركب المصباح الثاني ولاحظ عدم تأثر جهد الخرج أو إضاءة المصباحين تقريباً

ملاحظة:
إذا لم تجد مصابيح مناسبة استخدم بدلاً منها المقاومة التي حسبناها أي R=36Ω
ارفع الحمل في كلا الحالتين ولاحظ الفروق

التقويم:

لماذا استخدمنا زينر أعلى من قيمة جهد الخرج المطلوب
ماذا يمكن أن نفعل لو وجدنا أعلى زينر هو ZD6.2V فقط ونحن نحتاج ZD6.8
وماذا لو وجدنا فقط الزينر ZD7.4V
شاهد الرسومات التالية لتساعدك على الإجابة

رقم الثنائي في الرسم الأخير 1n4007

الخلاصة:

تحافظ منظمات الجهد على خرج ثابت مهما تغير الحمل عليها طالما كان ذلك في حدود قدرتها

__________________


   
  رقم المشاركة : [ 51  ]
قديم 03-07-2011, 06:33 ابراهيم جاد غير متواجد حالياً
ابراهيم جاد
المشرف عام

 

ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز

 
بيانات شركتى:
اسم الشركة : شركة بروفيشنال للكمبيوتر والالكترونيات
التخصص : دورات احترافيه فى اللاب توب والماذر بورد الهاردديسك والشاشات
افتراضي
بسم الله



بعض العلاقات المرتبطة بتكبير الترانزيستور وفصول التكبير

العلاقة بين تيار الدخل والخرج للترانزيستور ثنائي القطبية BJT

المنشغل في التطبيقات العملية لا يحب الدخول كثيراً في التفاصيل والحسابات النظرية لبعض خواص القطع الإلكترونية وقد حاولت بقدر المستطاع الهروب من المعدلات الرياضية
ولكن عند الحديث عن الترانزيستور وتكبيره فأجد أنه لزاماً التنويه لبعض الأمور الحسابية لفهم أكبر لطبيعة عمل هذا العنصر الهام وسبب وجود أنواع أخرى من الترانزيستور مثل FET
وهذا تفسير لبعض المصطلحات والرموز
IC تعني تيار المجمع IC Collector Current
IE تعني تيار الباعث Emitter Current IE
IB تعني تيار القاعدة Base Current IB
Aiكسب التيار وهو يساوي تيار الخرج مقسوماً على تيار الدخل
Avكسب الجهد وهو يساوي جهد الخرج مقسوماً على جهد الدخل
Apكسب القدرة وهو يساوي مضروب كسب جهد في كسب التيار
مقاومة الدخل (على مدخل التكبير) وهي نتيجة قسمة جهد الدخل على تيار الدخل
مقاومة الخرج (على خرج التكبير) وهي قسمة جهد الخرج والدائرة مفتوحة (OFF) على تيار الخرج والدائرة مقصورة (ON).
إزاحة الطور (وجه الإشارة) وهي زاوية الطور (الوجه) بين إشارة موجة الدخل وإشارة موجة الخرج وتقاس بالدرجات
دائرة الباعث المشترك: وتمتاز بتكبير جهد وتيار وقدرة إشارة الدخل وهي الأكثر شيوعاً في المكبرات وتمتاز بقلب إشارة الخرج بفرق وجه 180 درجة (إشارة الخرج مكبرة ومقلوبة)
دائرة القاعدة المشتركة: وهي تكبر الجهد ولا تكبر التيار وتستخدم لتكبير جهد الإشارات العالية جداً في مداخل المكبرات الراديوية وفي دوائر تنظيم الجهد وتكون إشارة الخرج بنفس وجه إشارة الدخل
دائرة المجمع المشترك: وتمتاز بممانعة دخل مرتفعة و ممانعة خرج منخفضة وتستخدم للربط بين الدوائر المختلفة وتكون إشارة الخرج بنفس وجه إشارة الدخل

طرق توصيل الترانزيستور
معامل كسب التيار للترانزيستور BJT.

في دائرة القاعدة المشتركة
عندما يوصل الترانزيستور بطريقة القاعدة المشتركة يكون طرف الباعث هو مدخل الإشارة والمجمع هو المخرج وتكون القاعدة مشتركة بينهما
ففي هذه الحالة يكون معامل كسب التيار هو النسبة بين تيار الباعث إلى تيار المجمع وهو سيكون أقل من الواحد الصحيح بسبب أن تيار الباعث أعلى من تيار المجمع أي يكون بحدود 0.95…..0.995 . ويرمز له بالرمز


في دائرة الباعث المشترك
حيث يطبق تيار الدخل على القاعدة وتيار الخرج على المجمع ويكون الباعث هو الطرف المشترك بين الدخل والخرج وطبيعي أن يكون معامل الكسب هو النسبة بين التيارين أي تيار الخرج مقسوماً على تيار الدخل.
ولكن يختلف في الترانزيستور معمل كسب التيار باختلاف الوظيفة على اعتبار أنه يقوم بعملين إما الفتح والإغلاق OFF/ON أو يقوم بالتكبير Amplifier كما ذكر سابقاً
أولاً: معمل كسب التيار للجهود DC ويرمز له بالرمز HFE
وهو كما ذكر في صدر الحديث أي مقسوم تيار المجمع على تيار القاعدة HFE=IC/IB
ثانياً: معامل كسب التيار في حال تكبير الإشارات الصغيرة المتغيرة (المتناوبة) ويرمز له بالرمز Hfe
وهو النسبة بين التغيرات التي تحدث في تيار المجمع IC إلى التغيرات التي تحدث في تيار القاعدة IB .



مناطق تشغيل الترانزيستور
يعمل الترانزيستور في ثلاث مناطق وهي
1- المنطقة الفعالة (التكبير) Active Region
2- منطقة القطع Cut- Off Region
3- منطقة التشبع Saturation Region
والمنحنى التالي يوضح هذه المناطق



لكل ترانزيستور منحنى خواص خاص به والرسم هو لأحد هذه الترانزيستورات كمثل للباقي[/

فعندما كان تيار القاعدة أقل من 25A في هذا الترانزيستور كان تيار المجمع أقل من 5mA اعتبر الترانزيستور في وضع القطع ثم بدأت مرحلة التكبير واستمرت حتى أصبح تيار القاعدة تحو أقل من 0.25mA وتيار المجمع نحو فوق 25mA فيعتبر الترانزيستور في وضع تشبع












فصول التكبير في الترانزيستور Power amplifier classes



تسمى الكمية المراد تكبيرها من حجم الإشارة الداخلة ب فصل التكبير

وهي موجودة بحد أدنى أربعة فصول أساسية هي:
Class A ويكبر الترانزيستور العامل بموجبها كل الإشارة الداخلة له 100% أي 360 درجة
Class B ويكبر الترانزيستور العامل بموجبها نصف الإشارة 50% أي 180 درجة
Class AB ويكبر الترانزيستور العامل بموجبها أكثر من نصف الإشارة وأقل من الإشارة الكاملة
Class C ويكبر الترانزيستور العامل بموجبها أقل من نصف الإشارة
انظر الأشكال










ولكن هنالك فصول أخرى للتكبير مثل:

Class D ..... Class E ...... Class F ..... Class G …… Class H....
وهذه الفصول الأخيرة وغيرها تعتبر فصول تكبير خاصة حيث لا يكون الهدف الأساس منها تكبير الإشارة بقدر ما يكون الاستفادة من أجزاء منها والبناء عليه
ولن نتطرق لها هنا ولكن
شاهد الرابط






قدرة الترانزيستور وقدرة الإشارة

لعلنا في بعض الأحيان نتساءل عن القدرة
هذه دائرة القدرة والتيار والجهد والمقاومة













القدرة هي معامل ضرب التيار في الجهد
فلو وجد عندي محول مكتوب عليه V=6VAC … I=0.3A فهذا يعني أن قدرته
هي V.I = 6X0.3 = 1.8W فهو محول 1.8 وات
فلو كان عندي مصباح v = 6و w =1(6v/1w) فسوف يضيء هذا المصباح بكامل قدرته وسنجد أن الجهد على طرفيه = 6فولت
أما لو كان المصباح 6v/2w فسوف نجد أن إضاءة المصباح أقل قليلاً مما هو مفترض وفي نفس الوقت نجد أن الجهد على طرفيه أقل من 6فولت بمعنى أنه سيشكل حمل زائد LOADE على المحول (راجع التمرين السابق)
وكلما زادت قدرة هذا المصباح كلما زاد الحمل على المحول والذي يظهر على شكل نقص في جهد الخرج
وهذا ما ينطبق على الإشارات الداخلة للتكبير عبر الترانزيستور
فقد تكون الإشارة الداخلة للترانزيستور 1 فولت مثلاً ولكن قدرتها منخفضة جداً أو بمعنى آخر تيارها ضعيف لا يقوى على تشغيل ترانزيستور ذو قدرة عالية لذا يتم تكبيرها أولاً بترانزيستور منخفض القدرة فيصبح خرج الترانزيستور أعلى يمكن تغذيتها بعد ذلك لأعلى ثم أعلى وهكذا


   
  رقم المشاركة : [ 52  ]
قديم 03-07-2011, 06:38 ابراهيم جاد غير متواجد حالياً
ابراهيم جاد
المشرف عام

 

ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز

 
بيانات شركتى:
اسم الشركة : شركة بروفيشنال للكمبيوتر والالكترونيات
التخصص : دورات احترافيه فى اللاب توب والماذر بورد الهاردديسك والشاشات
افتراضي
منظمات الجهد 12فولت / 1 أمبير


بسم الله



اسم التمرين:
بناء وحدة تغذية 12 فولت منظمة

الأدوات والمعدات المستخدمة:
وحدة التغذية في التمرين السابق
منظم الجهد LM7812
ثنائي ضوئي أحمر
مقاومة كربونية 1KΩ
مكثف 100F
قطعة ألمنيوم تستخدم كمشتت حراري
براغي وصواميل مناسبة لثقب المنظم

احتياجات الأمن والسلامة:
عدم ثني أطراف المنظم
تأكد دائماً بأن المنظم من العائلة 78xx يختلف عن الأرقام الأخرى في تنظيم ترتيب الأطراف

الأهداف السلوكية:
استخدام كتاب المواصفات والمعادلات للحصول على الشكل الفيزيائي للمنظم
التحقق من معنى رقم المنظمات الشهيرة
تمييز رقم الجهد الموجب والسالب
تمييز رقم دلالة الجهد
تحديد طرف الدخل والأرضي والخرج



الخطوات الأدائية:
1- نظف ورتب طاولة العمل وراجع العدد الموجودة معك حسب الكشف
2- ارسم المخطط 1 و 2 في دفترك العملي



3- قم بفك القطع الموجودة في المربع المنقط ومن خلال الرسم ستجد أن للمنظم الترانزيستوري السابق ثلاثة أطراف وهي كما يلي:
الطرف الموجود على أقصى اليسار وهو طرف الباعث وسنسميه (دخل)
الطرف الموجود على أقصى اليمين وهو طرف المجمع وسنسميه (الخرج)
الطرف الأوسط عند أنود الزينر – يتصل بقاعدة الترانزيستور- وسنسميه (الأرضي)
4- تحقق من رقم المنظم الذي معك وابحث عنه في كتاب المواصفات – يجب أن تجده مرتباً كما بالشكل السابق –
5- ركب هذا المنظم في المكان المحدد مع مراعاة أن يكون الجسم المعدني له في اتجاه خارج اللوحة وركب المشتت الحراري
6- ثبت المنظم مع المشتت بواسطة برغي سن ناعم مع صامولة بحيث تجلس قطعة الألمنيوم على البوردة مباشرة ويفضل لصقها أو تثبيتها ببراغي لضمان عدم تكسر أطراف المنظم مع الحركة والاستخدام




7- قم بقياس الجهود حول المنظم وسجلها على الرسم


ملاحظة:
بعض الملاحظات حول منظمات الجهد
1- بالرغم من أنا استبدلنا المقاومة والزينر والترانزيستور بمنظم جهد إلا أن منظمات الجهد أكثر جودة وأمانة في العمل لاحتوائها على العديد من الدوائر الأخرى والتي من شأنها تحسين ظروف العمل فهي لن تستهلك المزيد من الطاقة عند عدم وجود حمل بالإضافة لأنها في رزمة واحدة ناهيك عن وجود بعض الحماية بها ضد ارتفاع درجة الحرارة أو زيادة الحمل عليها
2- جميع المنظمات التي تبدأ بالرقم 78 هي موجبة والتي تبدأ بالرقم 79 هي سالبة وترتيب الأطراف يختلف من الموجبة والسالبة (انظر الشكل) وتكون قدراتها W=20w1A
3- يجب الانتباه لوجود حرف زائد بين أرقام منظم الجهد لأن المنظمات التي تحتوي الحرف M أقل قدرة من التي لا تحمل الرقم (نصف القدرة 10W) 0.5A ولحرف L ذو قدرة W=1W والتيار I=0.1A .
4-

__________________


   
  رقم المشاركة : [ 53  ]
قديم 03-07-2011, 06:39 ابراهيم جاد غير متواجد حالياً
ابراهيم جاد
المشرف عام

 

ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز

 
بيانات شركتى:
اسم الشركة : شركة بروفيشنال للكمبيوتر والالكترونيات
التخصص : دورات احترافيه فى اللاب توب والماذر بورد الهاردديسك والشاشات
افتراضي
بسم الله
كيف تعمل سماعات الصوت
الكاتب د.حازم سكيك
الصفحة :
http://www.hazemsakeek.com/magazine/index.php?option=com_content&t ask=view&id=174&Item id=90

تعتبر سماعات الصوت من الأجهزة التي لا يمكن الاستغناء عنها فهي موجودة في أي نظام صوتي مثل التلفزيون والمسجل والكمبيوتر والتلفون وجرس الباب وجرس المنبه وغيره، كما وتعتمد نقاوة الصوت ووضوحه على نوع السماعات المستخدمة، فلو توفر لديك تسجيل صوتي على درجة عالية من الجودة وقمت بتشغيل التسجيل الصوتي على جهاز متصل بسماعات منخفضة الجودة لحصلت على نتيجة سيئة لا تعكس جودة الصوت المسجل. والسماعات تقوم بتحويل الإشارة الالكترونية المخزنة على أشرطة التسجيل أو أقراص CD أو أقراص DVD إلى صوت نسمعه.

في هذه المقالة سوف نوضح كيف تقوم السماعات بإصدار الصوت وسوف نشرح تركيبها ومكوناتها وأنواعها المختلفة.
أساسيات
لكي نفهم كيف تعمل السماعة يجب أن نفهم كيف يعمل الصوت، ففي أذن كل واحد فينا غشاء رقيق يسمى طبلة الإذن. عندما تهتز طبلة الأذن نتيجة لاضطراب في ضغط الهواء وتخلخله فإن الدماغ يقوم بترجمة هذه الاهتزازات إلى صوت. فعندما يصدر أي جسم صوت فإن جزيئات الهواء تتضاغط وتتخلخل وتنتشر في الوسط المحيط (الهواء) وتقوم بالتأثير على طبلة الأذن لنسمع الصوت. وتعتبر حركة جزيئات الهواء هي الإشارة الصوتية التي تحمل الصوت وحركة غشاء الطبلة يعمل على ترجمة هذه الإشارة لنسمع الصوت.
ولتوضيح الفكرة نفترض جرساً كما في الشكل أدناه يتحرك بصورة منتظمة مما يسبب في اهتزاز جداره المعدني فتنتقل الاهتزازات إلى الهواء المجاور له وتنتشر في صورة اضطرابات (تضاغط وتخلخل) في الهواء وعندما تصطدم بأذن الإنسان فإنها تتحول إلى الصوت الذي نسمعه للجرس

تمييز الصوت
من المعلوم أننا نسمع أصواتاً مختلفة من مصادر متعددة ويعود هذا إلى التغير في:
تردد موجة الصوت:فالتردد العالي للصوت يعني أن تضاغط وتخلخل الهواء يحدث بمعدل كبير. ونقول أن الصوت ذو نغمة عالية.
مستوى ضغط الهواء:وهي ما يعرف باتساع الموجة فكلما كان اتساع الموجة كبيرا ً كان الصوت مرتفعاً وهذا يحدث إزاحة اكبر لطبلة الأذن.
يعمل الميكرفون عمل الأذن حيث يتكون الميكروفون من غشاء يهتز بواسطة الصوت الصادر أمامه ويتم تحويلها إلى إشارة كهربية متغيرة ومن ثم يتم تسجيلها إما على شريط تسجيل أو على قرص CD. وعندما نقوم بتشغيل الشريط أو قرص CD فإن جهاز الاستيريو يقوم بقراءة الإشارة الكهربية ويكبرها بواسطة المكبر amplifier ويرسلها إلى السماعات المتصلة به لنسمع الصوت الذي تم تسجيله. والآن سوف نقوم بشرح كيف تصدر السماعات الصوت المماثل للصوت الأصلي الذي سجل بواسطة الميكرفون.
إنتاج الصوت
تعتبر السماعة المرحلة الأخيرة في ترجمة الإشارات الصوتية وإصدار الصوت وهي تقابل الميكرفون في مرحلة تسجيل الصوت، حيث تقوم السماعة بتحويل الإشارات الكهربية إلى حركة ميكانيكية تصدر الصوت المسموع.

غشاء السماعة diaphragm
تصدر السماعة الصوت من خلال تذبذب غشاء diaphragm ذو الشكل المخروطي والمكون من الورق أو البلاستيك أو في بعض الأحيان من المعدن، ويتم تثبيت الجزء العلوي للمخروط بمادة مرنة تسمى suspension تسمح للمخروط بالحركة والاهتزاز داخل تجويف معدني يسمى basket، ويثبت في نهاية المخروط ملف الصوت voicecoil والذي يكون مثبت في التجويف المعدني بواسطة مادة مرنة تسمى spider تعمل على تثبيت ملف الصوت في مكانه بينما تسمح له بالحركة للأمام والخلف فقط.

الملف الصوتي VoiceCoil
يتكون الملف الصوتي سلك يتم لفه على قطعة من الحديد، وعندما يمر تيار كهربي في يتولد مجال كهربي يعمل على تحويل القطعة الحديدية إلى مغناطيس وهذا يسمى المغناطيس الكهربي electromagnet.
وكأي مغناطيس عادي فإن المغناطيس الكهربي له قطبين شمالي وجنوبي ولكن الأمر هنا مختلف حيث انه إذا كان التيار الكهربي المار في الملف هو تيار متردد فإن قطبي المغناطيس سوف يتغيران باستمرار حسب اتجاه مرور التيار الكهربي في الملف. ولهذا فإن عكس اتجاه التيار الكهربي في الملف يؤدي إلى عكس قطبي المغناطيس.
وهذا ما تقوم به الإشارة الكهربية الصوتية الصادرة عن المكبر amplifier حيث تعمل على تمرير تيار كهربي متردد في الملف، وعند قيامك بالنظر إلى أي سماعة سوف تجد نقطتي توصيل التيار الكهربي للملف.



نقطتي توصيل الإشارة الكهربية التي تحمل الصوت في السماعة


المغناطيس Magnets
والسؤال الآن ما الدور الذي يقوم به المغناطيس الدائم المثبت في السماعة؟ نعلم أن في أسفل كل سماعة يوجد مغناطيس قوي يصدر هذا المغناطيس مجالاً مغناطيسياً دائماً ويكون الملف الصوتي موجوداً باستمرار داخل هذا المجال المغناطيسي وعندما تمر الإشارة الكهربية الصوتي في الملف الصوتي يتحول إلى مغناطيسي كهربي وحسب قطبية المغناطيس الكهربي فإن المغناطيس الدائم يتجاذب أو يتنافر مع الملف الصوتي وحيث أن التيار الكهربي الصوتي المار في الملف الصوتي هو تيار متردد فإن قطبية المغناطيس الكهربي تتغير بنفس الطريقة ولذلك يتحرك الملف الصوتي تحت تأثير قوة التجاذب أو التنافر مع المغناطيس الدائم.
حركة الملف الصوتي سوف تعمل على تحريك المخروط المثبت في الملف وفي الجهة الثانية مثبت بواسطة غشاء مرن في جسم السماعة، وحركة المخروط تحدث تضاغطات وتخلخلات في الهواء المحيط بها ينتقل في الوسط إلى الإذن فنسمع الصوت.
وحيث أن الإشارة الكهربائية الصوتية المارة في الملف الكهربي تحمل تردد وسعة تعكس الصوت الذي أحدثها فإن الصوت الناتج من السماعة له نفس التردد والسعة ولهذا يكون الصوت الصادر من السماعة مطابقاً للصوت الأصلي.
أنواع السماعات
توجد السماعات بأنواع وأشكال عديدة وأحجام مختلفة وهنا يجب أن نعلم أن حجم السماعة له علاقة بتردد الصوت الذي يصدره فالسماعة الكبيرة والتي تسمى woofers ويصل قطر السماعة إلى 25 سم وتكون مخصصة لإصدار الأصوات ذات الترددات المنخفضة مثل صوت الطبلة. والسماعات الصغيرة tweeters حيث يصل قطرها إلى 3 سم وهي مناسبة للأصوات ذات الترددات العالية مثل صوت الآلات الحادة كالجبار. وهناك السماعات متوسطة الحجم midrange والتي تستخدم للترددات المتوسطة





على اليمين صورة سماعة woofer وعلى اليسار سماعة tweeter ولمقارنة أبعاد السماعتين استعن بالقطعة النقدية في الصورة



ولذلك نجد أن أحسن وسيلة للحصول على أفضل جودة صوت هو استخدام الأنواع الثلاثة من السماعات مع بعضها البعض للحصول على كل الترددات في النغمة الصوتية، لأنه لا يمكن للسماعة الكبيرة أن تصدر الترددات المرتفعة حيث يتطلب منها أن تتذبذب بسرعة كبيرة في حين أن السماعة الصغيرة غير قادرة على إصدار الترددات المنخفضة. ولذلك نجد في الأنظمة الصوتية المتقدمة يحتوي صندوق السماعة على سماعة كبيرة وأخرى صغيرة وفي بعض الأحيان السماعة الوسطية وذلك ليتم تغطية كل نطاق الترددات الصوتية.


   
  رقم المشاركة : [ 54  ]
قديم 03-07-2011, 06:40 ابراهيم جاد غير متواجد حالياً
ابراهيم جاد
المشرف عام

 

ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز

 
بيانات شركتى:
اسم الشركة : شركة بروفيشنال للكمبيوتر والالكترونيات
التخصص : دورات احترافيه فى اللاب توب والماذر بورد الهاردديسك والشاشات
افتراضي
بسم الله
كيف تعمل سماعات الصوت
الكاتب د.حازم سكيك
الصفحة :
http://www.hazemsakeek.com/magazine/...ew&id=174&Item id=90

تتمة الموضوع



كيف يتم فصل الترددات الصوتي؟
نظراً لاتساع مدى الترددات الصوتية من 20Hz إلى 20,000Hz فإن هذا المدى قسم إلى ثلاثة مناطق هي الترددات العالية والترددات المتوسطة والترددات المنخفضة ولكل نوع من هذه الترددات سماعة مخصصة له موجودة كلها في داخل صندوق واحد. والذي يقوم بتوزيع الترددات على السماعات يسمى الفاصل crossover.
النوع الأكثر استخداماً هو الذي يعرف باسم passivecrossover ويتكون من مكثف كهربي وملف كهربي حيث يكون المكثف موصلاً للتيار الكهربي عند الترددات العالية بينما يكون عازلاً للتيار الكهربي عند الترددات المنخفضة، ويعمل الملف بالعكس حيث يكون موصلاً للتيار الكهربي عند الترددات المنخفضة




صورة توضح الفاصل crossover المستخدم لفصل الترددات حسب نوع السماعة

عندما تخرج مرور الإشارة الكهربية الصوتية من المكبر amplifier في طريقها إلى السماعة تمر عبر الفاصل passivecrossover المثبت عند كل نوع من السماعات فإذا كانت الترددات كبيرة فإنها تدخل عبر المكثف إلى السماعة الصغيرة وإذا كان الصوت ذو ترددات منخفضة فإنها تدخل عبر الملف إلى السماعة الكبيرة، وفي حالة السماعات الوسطية يتم استخدام كلا من الملف والمكثف بحيث يتم اختيار قيم محددة لسعة المكثف وحث الملف ليتناسب مع المدى من الترددات الخاصة بهذه السماعة.
أما النوع الثاني من الفاصل وهو ما يسمى activecrossover وهو عبارة عن قطعة الكترونية تعمل على فصل الترددات قبل دخولها إلى جهاز التكبير amplifier. وهذه الطريقة تستخدم عندما يكون هناك دائرة تكبير خاصة لكل نوع من أنواع السماعات المستخدم. والأجهزة التي تستخدم هذه الطريقة تعتبر أغلى سعر من الأنواع التي تستخدم الطريقة الأولى.


تصميم صندوق السماعات

في معظم الأنظمة الصوتية فإن أكثر من نوع من السماعات يتم تثبيتها في صندوق خاص لتعمل كلها مع بعض لتصدر الصوت بكل تردداته. ويكون للصندوق القدرة على امتصاص الاهتزازات التي تصدر عن السماعة نفسها وفي الغالب يكون الصندوق مصنوعاً من الخشب وبعض المواد الأخرى. كما أن لشكل الصندوق المستخدم اثر كبير على جودة الصوت ووضوحه حيث أن الصوت الصادر عن حركة مخروط السماعة يصدر الصوت في اتجاه الخروج من الصندوق وفي نفس الوقت في الاتجاه المعاكس داخل الصندوق.
النوع الأول الصندوق المغلق sealedenclosure
وهذا النوع الأكثر استخداماً ويكون فيه الصندوق مغلق تماماً ويسمى acousticsuspension enclosure حيث تنتشر الأمواج الصوتية للخارج عند حركة مخروط السماعة للخارج بينما تنتشر الأمواج الصوتية إلى الداخل عندما يتحرك المخروط للداخل وينتج عن هذه الحركة زيادة ونقصان في ضغط الهواء داخل الصندوق عن الضغط الخارجي



صندوق من النوع المغلق وموضح اتجاه تدفق الهواء مع حركة السماعة


يعتبر هذا النوع من الأنواع الأقل كفاءة حيث يعمل المكبر amplifier إلى تكبير الإشارة الكهربائية الصوتية بالشكل الكافي للتغلب على الفرق في الضغط الحادث داخل الصندوق.
النوع الثاني الصندوق العاكس bassreflex enclosure
يعمل هذا النوع من الصناديق عكس الصوت الخلفي وإخراجه من الصندوق عن طريق فتحة في الصندوق فعندما يتحرك مخروط السماعة للداخل يسمح للهواء المنضغط بالخروج من الفتحة وعندما يتحرك المخروط للأمام يتم سحب هواء من خلال الفتحة للحفاظ مستوى الضغط وتسمى هذه الأنواع من الصناديق باسم bassreflex حيث يتم فيها الاستفادة من الهواء المندفع للخارج في إحداث تكبير للترددات الصوتية المنخفضة.



صندوق من النوع العاكس ينتج عنه موجتين صوت من خلال حركة السماعة في اتجاه وتدفق الهواء في الاتجاه المعاكس


النوع الثالث الصندوق المزدوج radiatorenclosure
هذا النوع يجمع بين النوع الأول والنوع الثاني في تصميم واحد حيث أن الصندوق المستخدم هنا صندوق مغلق ولكن في نفس الوقت تم تثبيت سماعة في الاتجاه الخلفي غير متصلة مع المكبر ولا يوجد فيها ملف صوتي وإنما تتحرك تحت تأثير الأمواج الصوتية المرتدة لداخل الصندوق ويسمى هذا النوع passiveradiator. وتستخدم هذا النوع من السماعات أنظمة السينما المنزلية hometheater



الصندوق المزدوج وفيه السماعة المتصلة مع المكبر Active والسماعة Passive التي تعمل من رد الفعل الناتج عن تغير الضغط داخل الصندوق


السماعات الالكتروستاتيكية electrostaticspeaker
بالإضافة إلى السماعات التي سبق شرحها يوجد الآن نوع آخر من السماعات تسمى السماعات الالكتروستايكية. تتركب هذا النوع من السماعات من شريحتين معدنيتين متوازيتين احدهما مشحونة بشحنة موجبة والأخرى مشحونة بشحنة سالبة وموجود بينهما شريحة معدنية رقيقة. عندما تمر الإشارة الكهربائية الصوتية في الشريحة الرقيقة تعمل على إحداث شحنة كهربية إضافية على الشريحة فتتحرك تحت تأثير المجال الكهربي.



السماعة الكهروستاتيكية

وبهذه الطريقة تتذبذب الشريحة بين اللوحين المعدنيين مما تحدث تضاغط وتخلخل في جزيئات الهواء والتي تنتقل كصوت.
__________________


   
  رقم المشاركة : [ 55  ]
قديم 03-07-2011, 06:42 ابراهيم جاد غير متواجد حالياً
ابراهيم جاد
المشرف عام

 

ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز

 
بيانات شركتى:
اسم الشركة : شركة بروفيشنال للكمبيوتر والالكترونيات
التخصص : دورات احترافيه فى اللاب توب والماذر بورد الهاردديسك والشاشات
افتراضي
جرس إليكترونى بصوت الكنارى

بسم الله



اسم التمرين:
جرس إلكتروني بصوت الكناري
Hartley Oscillator (مذبذب هارتلي)


الأدوات والمعدات المستخدمة:


انظر المخطط

لوحة فيبر مثقبة ومنقطة بالنحاس 5x5سم
وحدة التغذية 12 فولت السابقة
سماعة 8Ω 1/2W
محول خرج سماعة
مكثف 100nF
مكثف 22nF
مكثف 100μF
مكثف 470μF
مقاومة كربونية 0.5w1.2KΩ…X2
مقاومة كربونية 0.5w56KΩ
مقاومة أكسيد معدني 2w10KΩ
ترانزيستور BC547
كابل لتوصيل الكهرباء
احتياطات الأمن والسلامة:
يكون التنفيذ بكل دقة لأن إصلاح خطأ قد يوقعك في أخطاء أكبر
لا تفحص أي شيء في الدائرة عندما توصلها بجهد العموم 220V

الأهداف السلوكية:
الترانزيستور يعمل كمذبذب
إخراج صوت بواسطة الترانزيستور
التحقق من أقطاب الترانزيستور

الخطوات الأدائية:
n ارسم الدائرة في دفترك العملي
n جهز القطع اللازمة للتمرين وحافظ عليها
n افحص سلامة جميع القطع الجديدة والمستعملة منها وبضمنها محول الخرج ولاحظ أن مقاومة ملف \الدخل (ثلاث أطراف) تقيس معاً وهي أعلى من مقاومة ملف الخرج.
n تأكد من صلاحية وحدة التغذية الموجودة لديك
n جمع الدائرة على لوحة فيبر 5X5 بدئاً بمحول الخرج
n اشبك السماعة المتوفرة عندك للدائرة ثم وصل الجهد الكهربي من خرج وحدة التغذية.
n استمع لصوت يشبه صوت الكناري وإلا فراجع عملك.
n عندما تعمل الدائرة لا تزعج زملائك وقم بفحص الجهود حول الترانزيستور وكذلك الإشارات وسجلها على المخطط


افصل وحدة التغذية ونفذ الشكل رقم (2) لتشغيل الكيناري على جهد العموم 220VAC


الملاحظات:
جميع قطع هذه الدائرة مرنة ويمكن التغيير والتبديل بمقاومات أو مكثفات قريبة القيمة أو بنسبة تغيير تصل إلى 50% زائد أو ناقص وكل تغيير سوف يغير نغمة الخرج
وكذلك السماعة ومحول الخرج
التقويم:

n قارن بين محول الخرج والمحول الخافض في وحدة التغذية.
n حدد وظائف القطع الموجودة بالدائرة
n اشرح عمل الدائرة

حول عمل الدائرة:
الدائرة هي نموذج لمذبذب هارتلي مع بعض الإضافات
محول خرج السماعة ذو نقطة في الوسط small center tapped (ct)وتبلغ ممانعته حوالي 1KΩ عند التردد 1KHz وتبلغ ممانعة خرجه 8Ω عند نفس التردد
تقوم المقاومة R2 بتأمين جهد انحياز لقاعدة الترانزيستور Q1 فيمر التيار عبر T1 من الطرف 2 للمحول (الملف) لمجمع الترانزيستور
وفي الوقت الذي توجد به نبضة موجبة على الطرف 1 في الملف في نفس الوقت توجد نبضة سالبة على الطرف 3 للملف يقوم بنقلها المكثف C2 عبر المقاومة R3 تؤدي لإقفال Q1 ويعتمد زمن نبضة إغلاق Q1 على سعة المكثف
ثم تعود R2 لفتح الترانزيستور من جديد وهكذا فيصبح لدينا مذبذب
المكثف C3 مع الملف يشكلان دائرة رنين لتحديد نغمة حسب المطلوب
وفي حال غياب المكثف والمقاومة نسمع صفيراً مزعجاً
وعنما يكون المذبذب في حالة عمل (تذبذب يعطي زقزقة) تقوم المقاومة بشحن المكثف 100F وتنقص عملية الشحن هذه جهد انحياز القاعدة مما يسبب وقوف المذبذب عن العمل وما أن يشحن المكثف فإنه يفرغ شحنته عبر القاعدة باعث للترانزيستور سامحاً للتذبذب بالعودة ثانية

توجد العديد من صفحات النت بها دوائر مشابهة
http://www.uoguelph.ca/~antoon/circ/canary.html


   
  رقم المشاركة : [ 56  ]
قديم 03-07-2011, 06:43 ابراهيم جاد غير متواجد حالياً
ابراهيم جاد
المشرف عام

 

ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز ابراهيم جاد مميز

 
بيانات شركتى:
اسم الشركة : شركة بروفيشنال للكمبيوتر والالكترونيات
التخصص : دورات احترافيه فى اللاب توب والماذر بورد الهاردديسك والشاشات
افتراضي
بسم الله

اسم التمرين:
وامض ضوئي Flashing Light

الأدوات والمعدات المستخدمة:

انظر المخطط
لوحة فيبر مثقبة ومنقطة بالنحاس 5x5سم
وحدة التغذية 12 فولت السابقة
مكثف كيميائي 47F عدد 2
مقاومة كربونية 0.5w47KΩ عدد 2
مقاومة كربونية 0.5w470Ω عدد 2
ترانزيستور BC547 عدد 2
ثنائي ضوئي أحمر
ثنائي ضوئي أخضر

احتياطات الأمن والسلامة:
يكون التنفيذ بكل دقة لأن إصلاح خطأ قد يوقعك في أخطاء أكبر

الأهداف السلوكية:
الترانزيستور يعمل كمذبذب
عمل دائرة وامض ضوئي
التحقق من أقطاب الترانزيستور

الخطوات الأدائية:
n ارسم الدائرة في دفترك العملي
n جهز القطع اللازمة للتمرين وحافظ عليها
n افحص سلامة جميع القطع الجديدة والمستعملة
n تأكد من صلاحية وحدة التغذية الموجودة لديك
n جمع الدائرة على لوحة فيبر 5X5 بدئاً بمكثف الخرج
n وعندما تعمل الدائرة يجب أن يتبادل الثائيين الإضاءة
n قم بقياس الإشارة باستخدام الراسم وسجل قيمة التردد وجهده pp
n حاول قياس الجهود على أقطاب الترانزيستورات وستكون هذه القياسات غير مستقرة وهذا طبيعي

الملاحظات:
جميع قطع هذه الدائرة مرنة ويمكن التغيير والتبديل بمقاومات أو مكثفات قريبة القيمة أو قيم مختلفة إذا أردت أن يضيء ثنائي أكثر من الآخر
التقويم:

n حدد وظائف القطع الموجودة بالدائرة
n اشرح عمل الدائرة
حول عمل الدائرة: الشرح منقول من موضوعي Zero Voltage Switching في هذه الصفحة
http://www.qariya.com/vb/showthread.php?t=32788



المذبذب متعدد الاهتزاز

Multivibrator Oscillator
لأجل فهم نظرية عمل المذبذب متعدد الاهتزاز قم بهذه التجربة البسيطة

حيث تركب المقاومات والمكثف مع الجهد كما في الشكل ثم تتبع عملية الشحن والتفريغ للمكثف
هذا شرح سريع للدائرة
ليس شرطاً أي الترانزستورين يبدأ ولنفترض أن Q1 بدأت
يصبح الجهد على المجمع أقل ما يمكن وهو بالتقريب حوالي V= 2V ولما كان الجهد قيل أن تفتح 12 فولت سمي ذلك تفريغ للمكثف C1 ولاحظ معي أن الجهد على قاعدة Q2 سوف يكون مستهلكاً لأنه سيمر في المكثف C1 طيلة فترة التفريغ وعندما ينتهي تفريغ المكثف C1 يبدأ الجهد على قاعدة Q2 بالارتفاع ويمكن أن نسمي ذلك شحن حتى يصل هذا الجهد ل V=2.6V تقريباً عندها تصبح Q2 في الوضع ON وهنا تبدأ Q2 بتفريغ المكثف C2 وعملية التفريغ هذه تسبب مرور جهد تشغيل قاعدة Q1 عن طريق C2 مما يجعلها في الوضع OFF أي Q1 وتستمر في هذا الوضع حتى ينتهي تفريغ C2 فيبدأ الجهد على قاعدة Q1 بالارتفاع حتى يصل هذا الجهد ل V=2.6V تقريباً عندها تصبح Q1 في الوضع ON


الحالة الأولى: الجهود

عندما Q1 في الوضع ON
الجهد على مجمع Q1 يساوي صفر =0V
الجهد على قاعدة Q2 هو الجهد عبر المكثف C1 وهذا الجهد في الوقت الحاضر منخفض ولكنه يبدأ بالارتفاع مع شحن C1
وتكون Q2 في و ضع OFF حتى يصل جهد قاعدتها لأكثر من0.6V


الحالة الثانية: شحن C1 وتفريغ C2


المكثف C1 يشحن من خلال المقاومة R2

C2 يفرغ عبر R3 و R4
الخرج يكون عاليا (على مجمع Q2) و أقل قليلاً من جهد التغذية بسبب تيار تفريغ C2 عبر المقاومة R4
يستمر الو ضع هكذا حتى يصل جهد Q2 أعلى من 0.6V فتصبح في وضع ON







الحالة الثالثة: تغير الجهود على الترانزستورات بشكل تبادلي

عندما Q2 في الو ضع ON
الجهد على مجمع Q2 والذي هو جهد الخرج ينتقل من الموجب إلى الصفر
تغير هذه الخطوة على المكثف C2 يسبب في وصول نبضة سالبة (مقارنة بالتي كانت موجودة) لقاعدة Q1 (بسبب التفريغ المفاجئ ل C2) فيصبح Q1 في وضع OFF
عندما Q1 تصبح OFF فالجهد على مجمعها يصبح مقارباً لجهد التغذية




الحالة الرابعة: تفريغ C1 وشحنC2




في هذا الوضع فإن C1 يفرغ عبر R1 و R2

المكثف C2 يبدأ بالشحن عبر المقاومة R3 من الجهد الناقص إلى الصفر حتى يصل 0.6V
الجهد على قاعدة Q1 هو الجهد على C2
تحافظ الدارة على هذا الوضع حتى يصل الجهد على قاعدة Q1 لأعلى من 0.6V عندها تصبح Q1 في الوضع ON لتقفز الدائرة عائدةً للحالة الأولى
جعل Q1 من نوعية مختلفة عن Q2 يضمن تحديد أي الترانزستورين يبدأ العمل
يعتمد زمن نبضة ON على قيمة R2/C1


يعتمد زمن النبضة OFF على قيمة R3/C2

__________________


   
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المقاومه , الرباعيه , قراءة , كيفية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة معتمدة بتوقيت القاهرة (جرينتش +2 ). الساعة الآن 09:05

شركة رؤيــــــــــــــة لــصيانة الهاردوير ودورات الصيانة المتقدمة
متخصصون في صيانة و إستعادة البيانات من الهاردديسك
كورسات احترافية (هارديسك-لاب توب-مازربورد-داتا ريكفري)

المنصورة شارع المستشفي العام
01005474787

01093478363


Powered by vBulletin ® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.